منتدى لكل محبي السويداء
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 العقال رمز رجوله وشهامه ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mujamadhabib



عدد الرسائل : 25
تاريخ التسجيل : 28/03/2007

مُساهمةموضوع: العقال رمز رجوله وشهامه ؟   الجمعة أبريل 13, 2007 6:35 pm

العقال رمز رجوله وشهامه ؟

يشير العقال إلى الانتماء لحياة البادية والوجود الإنساني في مناطق واسعة ضمن الخليج العربي ومدن شمال سوريا وبعض المدن العربية الأخرى، كما يؤكد على الأصالة والقيم القديمة والشهامة المستمرة في الحياة العصرية من خلال نسبة بشرية مرتفعة مازالت تحرص على ارتداء هذا الرمز العربي المتميز، ولذلك تستمر صناعته في سوريا وعدة مدن عربية، وتظل محافظة على رواجها وتطورها بعدما بدأت تعتمد على عدة أنواع من الخيوط ووسائل الآلة الحديثة، ولكن يظل العقال محافظاً على لونه الثابت وأشكاله الأساسية عبر الزمن الحالي.

نصح الطب القديم المصابين بالصداع بلبس العقال وربطه بعصابة لتخفيف آلام الرأس. كما يحكى أن أهل الشام وضعوا عصائب سوداء على رؤوسهم تعبيراً عن حزنهم على ما تعرّض له العرب في الأندلس من تشريد وقتل.

وتطورت هذه العصائب وأصبحت تجدل من شعر الماعز وتلبس في كل المناسبات، ومع الأيام تغيرت عادات لبسها، وبعدما كانت تعبّر عن الحزن أصبح خلعها يدل على التعرّض للحزن والمرور بحالة حداد أو ضيق شديد.

ثم انتقلت عادة ارتداء العقال من بلاد الشام إلى شبه الجزيرة العربية، وأصبحت جزءاً من الإرث الحضاري الذي يميز المشرق العربي في لباسه. وربما تكون سهولة لبس العقال وتوفر مواده الأولية من الأسباب الأساسية التي جعلته يأخذ مكان العمامة على الرؤوس بعدما كان ارتداؤها سائداً في الفترات القديمة.

وكانت بلاد الشام المصدر الرئيسي لصناعة العقل حيث اشتهرت بها مدينة حماة وحلب ودير الزور ودمشق، ومازالت العقل المصنوعة من الخيوط السورية مفضلة في كثير من الدول التي تستهلك هذه البضاعة خصوصاً دول الخليج حيث العقال المصنوع في مدينة حماة يحظى براغبين كثيرين بسبب شهرة هذه المدينة في صناعة العقل.

خيوط بيضاء:

ويتميز العقال الجيد بجودة خيوط القطن البيضاء المحشوة في داخله، الممتزجة بالخيط الأسود الذي يحيط به من الخارج، والجزء الخلفي من العقال يطلق عليه اسم “العصابة” التي تحمل في نهايتها حبات الرمان، ويسميها البعض “القفلة” لأنها تجمع بين طرفي الخيوط المبرومة.

يخضع سعر العقال لمعايير عدة، فهو يعتمد على النوعية أولاً، والخيوط الجيدة المستخدمة في صناعته وطريقة تشكيل هذه الخيوط في النهاية لتصبح شبيهة بالنقوش الصغيرة، بينما يحتاج إنجاز عقال واحد إلى ما يقارب الثلاث ساعات.

وفيما تتعدد أنواع العقل وتحمل أسماء تجارية عدة، تظل تلك الأنواع مجرد ماركات تشير إلى جهات الإنتاج لترويج بضائعهم أثناء وجودها في الأسواق، يقول أحمد سوار وهو صاحب محل مخصص لبيع العقل: إن أكثر الشباب يفضلون العقال الصغير الحجم على عكس كبار السن الذين يفضلون لبس عقال كبير الحجم.

كما أن هناك نوعاً من العقل يعرف بالخزام أو الشطفة، ويصنع من خيوط الصوف، ويوجد في الأسواق العقال الأسود الذي يغزل ويجدل من صوف الماعز ويسمى عقال “المرعز”، بالإضافة لما يعرف بالعقال الإماراتي والقطري الذي يبدو رفيعاً، حيث يتم صنعه على شكل طولي، ثم يطوى بعضه على بعض لتتكون دائرة صغيرة تتشابه مع شكل استدارة الرأس، ويتدلى منه خيطان طويلان خلف الرأس، ويضيف: “ولكن يوجد عقل ارتبطت أشكالها بشخصيات معينة كالعقال الفيصلي، وهو عقال مذهّب، وشكله مربع وليس دائرياً، وهو العقال الذي لبسه الملك فيصل عند دخوله دمشق، ولكنه غير مطلوب في هذه الفترة”.

وتتصل بالعقال جديلة من الصوف أو الحرير المقصّب، ويصنع بعدة ألوان منها الأبيض والرزي الذي يرتدى في المناسبات والأفراح، بينما العقال الأسود ترتديه نسبة مرتفعة من الناس. وتتم صناعة عقال الوبر أو مرير الوبر من وبر الجمال، ولونه بني فاتح أو أبيض، ولا يبدو رفيعاً، لذلك يصبح كدائرة واحدة عند وضعه فوق الرأس، ولا يتدلى منه خيطان، ومنه النوع المقصّب المصنوع بلون بني فاتح أو أسود أو أبيض، لكنه مقصّب بخيوط فضية أو ذهبية.

وبالإضافة للأنواع المذكورة، يصنع العقال أيضاً من المخمل أو من الصوف الممزوج بالحرير، لكن المصنوع من الحرير والصوف لا يجد إقبالاً من الشباب بالقدر الذي يشهده العقال المصنوع من الصوف فقط، والعقال المخملي لا يجد الإقبال المناسب أيضاً لأنه لا يثبت فوق الرأس، لذلك لا يرتديه الشباب إلا في المناسبات القليلة.

ويختلف نوع العقال من منطقة إلى أخرى، وغالباً يفضل الرجال في شبه الجزيرة العربية عقال المرعز أو الصوف، بينما يفضل الرجال في فلسطين عقال السنارة، وفي الأردن يفضلون عقال السنارة والمرعز.

وأحياناً يكون أحد الأنواع مرغوباً في إحدى المناطق وفي ذات الوقت غير مرغوب في منطقة قريبة، وفي سوريا يفضل الرجال في المنطقة الشمالية والشرقية استخدام عقال الصوف، بينما يفضل الرجال في المنطقة الجنوبية استخدام عقال المرعز أو عقال السنارة، بسبب اقتراب هذه المنطقة من الأردن وفلسطين.

رجولة وشهامة:

وللعقال قيمة معنوية كبيرة عند لابسيه، لأنه يدلّ على الرجولة والشهامة، كما أنه يحقق قيمة مرتفعة في نظر كثيرين لا يلبسونه. ومن عادات ارتداء العقال أن الرجل الذي يلقي عقاله في مجلس عام حينما يجرح كبرياءه لا يعود للبسه، وعندما يتقدّم بطلب خاص ويريد تلبية ما يريد بسرعة لا يرتديه إلا حين الاستجابة لرغباته، وعندما يقوم شخص من قبيلة معينة بعمل مشين يقال له “نكّست عقالنا”.

وللعقال مكانة مهمة عند الفلاحين والبدو الذين لم يثأروا من قتلة أبنائهم أو أخوتهم أو أهلهم، فيحرّمون على أنفسهم لبس العقال ريثما يحققون الثأر ليستحقوا ارتداء هذا الرمز العربي الأصيل.

ولم تتحدد العادات بهذه المفاهيم الراسخة في حياة البادية، ورافقتها عادات أخرى منها مثلاً أن رفع العقال في وجه أي شخص يشكّل إهانة كبيرة تؤدي في النهاية إلى خلافات واسعة، ومنها أن خلع العقال أو رفعه إلى أعلى الرأس يشكّل مظهراً للعزاء.

وفي سوق مدحت باشا الأثري بدمشق تتكاثر المحال المخصصة لبيع وتصنيع العقل أيضاً، ويوضح صاحب أحد المحال عبد القادر زيناتي مراحل صناعة العقال قائلاً: “تمر صناعة العقال في عدة مراحل حتى يأخذ شكله النهائي، ونبدأ بلف وبرم الخيوط القطنية التي تشكّل حشوة العقال الداخلية، وهذه العملية كانت في الماضي يدوية، ومازالت بعض الورشات تعتمد على الطريقة اليدوية. والمرحلة الثانية هي لف الخيط الخارجي للعقال، ويكون نوع العقال حسب نوع هذا الخيط.

وفي المرحلة الثالثة يجمع طرفا العقال مع بعضهما، ويلف عليهما خيط من نوع الخيط الخارجي نفسه، وهنا نبدأ بخياطة طرفي العقال بالإبرة أو السنارة، وتسمى هذه الطريقة “تدريزة”، ويتم بعد ذلك تعريض العقال للكوي بدرجة حرارة مرتفعة ليتم حرق الشعر الزائد، ثم يوضع على القالب الخشبي، ويتم طرقه عدة مرات بمطرقة خشبية ليأخذ شكله النهائي، ويتحدد مقاسه، لأن مقاسات العقل مختلفة مثل مقاسات الرؤوس، وتتدرج بين 44 و،54 وفي النهاية يغسل العقال وتعلّق على نهايته مجموعة خيوط تسمى شراشيب، وهي مخصصة للزينة فقط”.

وتستخدم في صناعة العقال عدة أدوات منها “التسكاه” وهي خشبة بطول 150سم لها مسندان واحد لصنع البطانة والآخر للفّ وجه العقال. ومطرقة الخشب ومهمتها تعديل العقال وإحكام استدارته. والمبرم وهو أشبه بالمغزل ومهمته جمع عدة خيوط في كتلة واحدة. والقالب المخصص لقياس العقال وتعديله. والفرشاة الحديدية المخصصة لتنظيف العقال من الخارج، إلى جانب الإبرة والمقص والمشط.

وحول إمكانية تصنيع عقال خاص حين الرغبة، يقول عبد القادر زيناتي: “بعض الأشخاص يرغبون بصنع عقال خاص، ومن الطبيعي أن يكون سعره مرتفعاً. ونقوم في البداية بأخذ مقاس الرأس بدقة، ثم نبدأ عملية البرم للخيوط بآلة خاصة مع التنجيد لسد الفراغات والفجوات بين الخيوط المكونة للعقال، وفي النهاية يتم قفل العقال وتحاك الرمانات بالإبرة، ودائماً تكون صناعة العقال الخاص يدوية ومتقنة جداً”.
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
مدير الموقع


عدد الرسائل : 518
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 23/03/2007

مُساهمةموضوع: تحية.   الجمعة أبريل 13, 2007 7:45 pm

الاخ الغالي محمد
شكرا لك على هذه المعلومات الرائعة
والتي تدل على اصالة تراثنا
بانتظار المزيد منك

_________________
غالي علينا يا جبل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anwar-elswaida.niceboard.com
صدى الايمان
اداري


عدد الرسائل : 431
تاريخ التسجيل : 24/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: العقال رمز رجوله وشهامه ؟   الجمعة أبريل 13, 2007 11:38 pm

فعلا معلومات رائعة ومفيدة
الله يسلم هالايدين اخي
بانتظار المزيد
تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mujamadhabib



عدد الرسائل : 25
تاريخ التسجيل : 28/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: العقال رمز رجوله وشهامه ؟   السبت أبريل 14, 2007 3:05 am

الاعزاء Admin
صدى الايمان
شكرا لمروركم الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mujamadhabib



عدد الرسائل : 25
تاريخ التسجيل : 28/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: العقال رمز رجوله وشهامه ؟   السبت أبريل 14, 2007 6:13 pm

شكرا لمشاركتم العطرة ولي اضافة صغيرة او ما يسمى لفتة نظر
تعددت الاراء عن اصل هذا الملبوس القديم فمنهم من قال ان معناه مشتق من العقل ولان العقلاء هم الذي بدؤا بلبسه سمي هكذا ومنهم من قال ان العرب قديما كانوا يضعون رباطا او حبلا فوق رؤوسهم ليستخدموه لربط ابلهم او عقرها (او عقلها) به في ساعات راحتها فسمي ذلك عقالا نسبة لذلك ومنهم من قال ان معناه واصله قديم يرجع لايام البابليين والاشوريين ولكن بالرغم من ذلك كله صار العقال عند العرب رمزا لهويتهم وشعارا يفتخر به بين الاقوام الاخرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العقال رمز رجوله وشهامه ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
انوار السويداء :: الساحة العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: